مسرحية البيت

albet

على المسرح أن يدخل بيت العائلة، ويقوم برحلة استكشاف لصراعات وتناقضات ليست بالغريبة عنّا، ولكنّنا في معظم الأحيان نتغاضى عنها.
مسرحية “البيت” هي رحلة تبدو قصيرة في بيتٍ نعرفه أو سمعنا عنه. القصّة ظاهرها بسيط وجوهرها إنسانيّ، وشكلها الفنيّ/الإخراجيّ والأدائيّ يأخذنا إلى أبعادٍ إنسانيّةٍ تجعلنا نفكّر بسلوكياتنا تّجاه بعضنا البعض.
الإبن فرح (16 سنة) هو شاب موهوب، يبحث عمّن يفهمه في البيت، فالأم مشغولةً ببوتيكها، والأب يصبح عاطلاً عن العمل ويلجأ إلى الكحول كحل لأزمته. تتأزّم العلاقة في البيت لتصل إلى العنف الجسديّ، ويلجأ فرح إلى صداقة عزيز، وهو إبن لعائلة ميسورة الحال تهمل ولدها وتعوّضه بالمال، فيلجأ إلى الكحول والمخدِّرات ويصطحب معه فرح في رحلة الانزلاق!
السؤال الذي تطرحه المسرحيّة: “ما هو ثمن عودة العلاقات الطبيعيّة”؟ أو “هل نستسلم للواقع الصّعب ونسمح له أن يفكّك علاقاتنا”؟قصة: رياض مصاروة
دراماتورجيا: علاء حليحل
إخراج: منير بكري
ديكور وملابس: تالي يتسحاكي
تصميم إضاءة وموسيقى: فراس روبي
تمثيل: عنات حديد، حنّا شمّاس، دريد لدّاوي، بشّار مرقص

 

صفحة المسرحية في فيسبوك

 

تقديم تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *