أماكن بيع الرواية:

منطقة يافا:

يافا: مقهى سلمى | مقهى “يافا”

الرملة: مكتبة الياس جبران 

 

منطقة القدس:

القدس: بار “البير”

منطقة المثلث:

جلجولية: مكتبة عروة

عرعرة: مكتبة اليمنى

عارة: مكتبة النور

كفر قرع: مكتبة الرازي

زيمر يمه: مكتبة الإيمان 

جت: مكتبة وهدايا الرحمة

مصمص: مكتبة الشافعي

مشيرفة: مكتبة العميد

أم الفحم: المكتبة الشاملة

الطيبة: مكتبة الفرقان

الطيرة: مكتبة “توب سيفر”

كفر قاسم: مكتبة الشعب

باقة الغربيّة: (قريبًا جدًا)

 

منطقة الناصرة:

الناصرة: المكتبة الحديثة (إدمون شحادة) | مكتبة الشروق | مكتبة الشعب | مقهى “كتابُن | المكتبة الشعبيّة” 

الرينة: مكتبة الريناوي

طرعان: مكتبة الأمير

كفر كنا: مكتبة النور

 

منطقة البطوف:

سخنين: مكتبة الفرزدق

طمرة: مكتبة السماحة

عرّابة: دار البيان

 

منطقة حيفا والكرمل وعكا:

حيفا: مقهى فتوش | مقهى أباجور

عكا: مقهى رزاز

شفاعمرو: مكتبة البلد

عسفيا: مكتبة المنال

دالية الكرمل: مقهى ركوة

 

منطقة الشاغور:

دير الأسد: مكتبة الوفاء

مجد الكروم: مكتبة الزهراء

كفر ياسيف: مكتبة الجيل

 

منطقة الجليل الأعلى والغربيّ:

البقيعة: مكتبة البقيعة

ترشيحا: “أ-ر-ح” لوازم مدرسيّة

الجش: عند إم علاء

 

الجولان: 

مجدل شمس: مكتبة المدار

لشراء نسخة مطبوعة من الرواية بواسطة حساب  paypal




صدرت هذه الرواية بدعم من:

- مؤسسة المورد الثقافي، القاهرة

red Mawred Logo_small

- قسم الثقافة والفنون في مفعال هبايس

council-arabic

صراع العشاق على أسوار عكا/ د. صلاح فضل

نرى أنّ وداع كل من القائد الفرنسىّ الذي يقول لها بلغته «أورفوار» ووداع القائد التركيّ الذي لم يثب إلى نفسه سوى في تلك اللحظة، يقدم لنا رؤية تاريخية خصبة، وأمثولة فنية بديعة، لم تجعل السفينة محورها سوى في الظاهر فحسب، بل قدمت رواية أدبية بالغة الوجازة والكثافة الشعرية الرائقة

من “الثورة المهديّة” إلى وقائع الحاضر: عن روايتيْ “شوق الدرويش” و”أورفوار عكّا”/ هدى الشّوا

من “الثورة المهديّة” إلى وقائع الحاضر: عن روايتيْ “شوق الدرويش” و”أورفوار عكّا”/ هدى الشّوا

كلتا الروايتين تتحكم بمدنهما سلطات طاغية تحيل سكانها إلى بشر مسحوقين، ورصدتا ظهور قيادات وزعماء محليين ضمن لعبة القوى العظمى

الحلقة المفقودة في عملية النشر: المحرّر الأدبي يغيب عن صناعة الكتاب/ ليلاس سويدان

الحلقة المفقودة في عملية النشر: المحرّر الأدبي يغيب عن صناعة الكتاب/ ليلاس سويدان

أدباء وناشرون يتحدّثون عن غياب المحرّر الأدبي في دور النشر العربيّة: علي بدر و ناصر الظفيري وعلاء حليحل وطالب الرفاعي وفاطمة البودي

عندما تغرق الرواية في السياسة وتتلاعب بالتاريخ/ خالد الحروب

عندما تغرق الرواية في السياسة وتتلاعب بالتاريخ/ خالد الحروب

الحرية التي يستدعيها الروائي لصوغ وتشكيل الزمان والمكان والشخوص تكاد تكون مطلقة. «أورُفوار عكا» تقدم مثالاً جلياً هنا. فالروائي لا يقف عند حدود ما كان وما حدث، بل يضيف تاريخاً متخيلاً من عنده، سواء في شخصية بطل الرواية أحمد باشا «الجزار» أو «نابليون»

عكا بين “الجزّار” و”بونابرت”/ عمر شبانة

يتحوّل الجزّار من شخصية تاريخية كريهة إلى شخصية أدبيّة لها عالمها وصراعاتها وأفكارها ونقاط ضعفها. شخصيّة أدبيّة مختلفة عن الشخصية التاريخيّة، وهذا جزءٌ من لعبة الخيال والواقع في العمل الأدبي

أمسية “أروفوار عكا” في متحف محمود درويش برام الله

  Related Postsالفصل الأول من "أورفوار عكا"68الوَقعة الأولى 24 آذار يمكنه أن يمدّ يده قليلاً وأن يطع…Tags: عكا, حليحل, أدب, علاء, رواية, ثقافة, أورفواروداعا عكا، أهلا أحمد/ هشام روحانا64|هشام روحانا|  تتيح رواية "أورفوار عكا" للكاتب علاء حلي…Tags:...

الضعف سِمَة القوة: جماليّات الاختلاف في رواية “أورفوار عكّا”/ ريم غنايم

يحقق حليحل في “أورفوار عكّا” إنجازًا كبيرًا في قيمة انتزاع حادثة تاريخيّة من جفاف تأريخها وعزلتها، وتحويلها من مادّة صلبة إلى مادّة رخوة بعيدة عن مرجعيّاتها المألوفة ليكوّن صورة أدبيّة فنيّة متماسكة ناضجة يختلط فيها الجد بالهزل والفن بالتاريخ والحقيقة بالتخييل

“أورفوار عكا”: المفاضلة بين “الجزار” الحاكم المستبد ونابليون المحتل/ يوسف الشايب

عن المدينة وعلاء حليحل وروايته التي لاحقها متطرفون حتى مقاعد الدراسة •رواية استثنائية لجهة الموضوع الذي اختاره الكاتب، وأيضا من حيث تقنية السرد

“أورفوار عكّا”: الخيال حرق الأسطورة/ رشا حلوة

هذه المتعة بالكتابة، التي أنتجت متعة في القراءة ورواية ستضيف إلى الأدب الفلسطيني الكثير، قادرة على تمرير فلسفة الكاتب عن الحياة، والحرب والسلم، والتفاصيل الحيّة بالمعارك، والحبّ، وبالأساس المضامين النسوية

إطلاق عريضة تضامن: قضيّة علي مواسي قضيّتنا ولا مهادنة مع المتطرّفين المشبوهين!

حملات التّشويه والتّحريض والتّهديد تتزايد وتتفاقم ضدّ شخصيّات وإنتاجات ثقافيّة وأدبيّة وفنّيّة في مجتمعنا، يؤجّجها ويشنّها غالبًا أفراد وجماعات وجهات باسم الدّين والأخلاق، متطرّفون متعصّبون وطائفيّون مشبوهون، وكأنّهم أصحاب الحقّ الإلهيّ والأوصياء على النّاس

كي لا ننسى/ علاء حليحل

من أكثر الألغاز المستعصية عليّ حتّى اليوم، ذلك اللّغز المحيّر الصّادم الّذي لم أعثر على جواب له حتّى الآن: كيف نكون كآساد الشّرى في وجه الشّرطة والشّاباك واليسّام، ونكون نعاجًا تافهة أمام مُحتكري الدين والمنظومة الدّينيّة الشّعبيّة والطّائفيّة؟

باقة الغربيّة: هجمة ظلاميّة على معلّم لتدريسه رواية “أورفوار عكّا”!

تحريض منفلت على معلّم في مدرسة ثانويّة في باقة الغربيّة بعد قراره تدريس الرّواية لصفوف العواشر، بناءً على الحرّيّة الّتي يتيحها له المنهاج • علاء حليحل: هذه أزمة مفتعلة تعتمد على الغوغائيّة والكذب والمبالغة، من أطلقها يهدف لضرب النّشاط الشّبابيّ والواعي والمثقّف

رواية “أرفوار عكّا” لعلاء حليحل: كلٌّ فينا يحمل “جزّارًا” صغيرًا داخله

يدخل المرء إلى الرواية، بحذر. هي مبنية على بحثٍ تاريخيّ، وخيالٍ أدبيّ. يتداخلان، فلا يأمن المرء تماماً للمعلومات في ما يقرأ حتى يستسلم. يستسلم تماماً لما يبتدي الذهن يرى نفسه واقفاً في قلب هذه الأحداث، في صدر البلاط إلى جانب الجزّار، في غرفة نومه، عند سور عكا، بالقرب منه هذا الفرنسي الخائن، هذا اليهودي الخائف، هذا المسيحي المتخفّي، وهذا القاتل..

جمعية “سراج” في الرامة تستضيف رواية “أورفوار عكا”

تُجرى الأمسية الساعة السابعة مساءً في مقرّ جمعية سراج بالقرب من كنيسة الروم الأرثوذوكس في الرامة، ويشارك فيها: الناقد والباحث د. نبيه القاسم؛ الكاتب والصحفي سهيل كيوان؛ وعلاء حليحل

“أورفوار عكا” لعلاء حليحل: الخروج من مأزق التاريخ بشخصيات تبني مرجعيّاتها بنفسها

نمط “أورفوار عكا” يقوم على فكرة أنّ المرجعية التاريخية هي حاضرة فقط في الخلفية البعيدة جداً، في حين أن ما يدور على أرضية الرواية، عملياً، إعادة إنتاج للتاريخ، وعملية “تورّط” في الفعل التاريخي نفسه، ومحاولة تعبئة الفراغات المتروكة في السرديات التاريخية التي في العادة ما يكتبها “الأقوى”

صور وتسجيل صوتي لأمسية “أورفوار عكا” في عكا

http://hlehel.me/wp-content/uploads/2014/09/akka.mp3 التسجيل الصوتي لأمسية “أورفوار عكا” في عكا. . للخبر المنشور في موقع “عكا نت”: http://www.akkanet.net/article.php?id=33903 .   Related Postsأمسيتان لرواية "أورُفوار عكا" في دالية الكرمل...

وداعا عكا، أهلا أحمد/ هشام روحانا

توظيف استثنائيّ لما يمكن تسميته بـ “المقزّز” و”القبيح” قلّما تمّ استخدامه في الرواية العربيّة•يمكن النظر إلى هذه الرواية بوصفها رواية على تخوم الما بعد حداثيّة، وستُظهر لنا ذات بطلها الرئيسي ذاتًا منقسمة على نفسها متشظية، وغير مدركة بالكامل لذاتها

علاء حليحل: “شعوري بالرضى عن روايتي مؤقت، وهذه نعمة!”

أحلمْ أن أقف في نهاية رحلتي على هذا الكوكب وأنظر خلفي لأجد موروثًا أدبيًا يستحق الاطلاع عليه، بالإضافة إلى أنني أقوم بفعل الكتابة لأجل المُتعة، هذا يعني أن أمنح لنفسي المتعة خلال سيرورة الكتابة، وأن أمنح القراء متعة خلال قراءتها

حيفا: حليحل يوقع روايته الجديدة “أورفوار عكا”

عرب ٤٨ / رامي حيدر عقدت مساء أمس الخميس في قاعة كنيسة يوحنا المعمدان في مدينة حيفا، أمسية توقيع لرواية الأديب علاء حليحل الجديدة “أورفوار عكا”، بحضور العشرات من المشاركين بينهم الشاعر حنا أبو حنا ولفيف من الكتاب والأدباء الشباب. وافتتح الأمسية رئيس المجلس...

أمسية احتفالية برواية “أورُفوار عكّا” في حيفا، الخميس 11 أيلول

مناقشة واستعراض رواية الكاتب علاء حليحل الصادرة حديثًا عن “كتب قديتا” • الأمسية برعاية: المشغل- الجمعية العربية للثقافة والفنون في حيفا، والمجلس الملّي الأرثوذكسي الوطني-حيفا ونادي حيفا الثقافي

جدول الأمسيات والنشاطات لرواية “أورفوار عكا”

كانون الأول الأحد، 21 كانون الأول، 18:00 رام الله، متحف محمود درويش. الجش يُعلن لاحقًا. مجدل شمس يُعلن لاحقًا. ترشيحا  يُعلن لاحقًا.  تشرين الأول الأربعاء، 15 تشرين الأول، 20:00 القدس، بار “البير”، أريسطوبولوس 4، مركز المدينة. الخميس، 16 تشرين الأول، 18:00...

أمسية يافا: خطأ لا سلكي

ثم بدأت حملة الابتزازات من محمد وصار يطالب بـ 5% من مبيعات الرواية كي لا يكشف السرّ. وهكذا وجدت نفسي مضطرًا لكشف السرّ والاعتراف بهذه الهفوة وطلب المعذرة والصفح من القارئات والقراء، فأصيب عصفورين بحجر…

“أورفوار عكّا”: شاهد حيّ على المدينة / رشيد الحاج عبد

يتناول المؤلف الأسئلة الأبديّة عن “معنى الحياة” و”السعادة”، طارحًا المفارقة المضحكة المُبكية بأنّ فرنسيًّا وألبانيًّا يتصارعان على السيطرة على مدينة فلسطينية في طريقهما للبحث عن ذاتيْهما

الفصل الأول من “أورفوار عكا”

عليه أن يقترب عدة خطوات فقط ليطعنه في قفصه الصدريّ، ناحية اليسار بإصبعيْن، كما قالوا له. بإصبعين لا أكثر ولا أقلّ وعندها سيموت فورًا. سيطعنه كما علّموه في الرّزداق قرب حيفا أمس، حيث أعطوه هذه السّكين الكبيرة، الفرنساوية، وقالوا له: هذه مُميتة. هذه ستقتل أكبر ثور

صدور رواية “أورفوار عكا” لعلاء حليحل في عمّان وعكّا

تدور أحداث الرواية حول الحصار الذي ضربه نابليون بونابرت على عكا عام 1799، وصمود واليها آنذاك أحمد باشا الجزار • تطرح الرواية تجربة أدبيّة جديدة من خلال عمل المؤلف مع أنطوان شلحت كمحرّر أدبيّ للنص، وهي تجربة نادرة جدًا على مستوى الأدب الفلسطينيّ والعربيّ • وإطلاق الموقع الشخصي الجديد للكاتب